الرئيسية / منوعات / عودة الحياة الطبيعية غداً وسط احترازات معلنة

عودة الحياة الطبيعية غداً وسط احترازات معلنة

أكملت المملكة بحمد الله المرحلتين الأولى والثانية من خطة تخفيف الإجراءات الاحترازية التي بدأت أولاهما في الخامس من شوال الجاري وانتهت في اليوم السابع منه لتبدأ المرحلة الثانية من اليوم الثامن وتستمر حتى اليوم الثامن والعشرين.
واعتباراً من يوم غد التاسع والعشرين من شوال تعود الحياة إلى طبيعتها في كافة مناطق ومدن المملكة باستثناء مدينة مكة المكرمة.

أنماط يجب مراعاتها 
وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي قال في وقت سابق إن قرار عودة الحياة لطبيعتها قبل الظروف التي فرضتها جائحة كورونا يتطلب من الجميع التقيد بالعديد من الأنماط والإجراءات.
ولفت متحدث الصحة إلى أن عودة الحياة لطبيعتها يحمل معه تقييمًا وتقديرًا لأي مخاطر، لكن بالعودة هناك أنماط لا بد من مراعاتها، في المطاعم والأسواق والأماكن العامة، وبتطبيق هذه الأنماط ستقل فرص الانتشار.

استثناء مكة المكرمة 
يذكر أنه سيتم استثناء مكة المكرمة في هذه المرحلة لكن سيتم تخفيف القيود بشكل تدريجي حيث سيتم اعتباراً من الغد ما يلي:
رفع منع التجول جزئيًا من الساعة السادسة صباحًا حتى الساعة الثامنة مساءً.
استمرار تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة في جميع الأوقات، ومنع التجمعات للأغراض الاجتماعية لأكثر من خمسين شخصًا، مثل: مناسبات الأفراح ومجالس العزاء ونحوها.
استمرار السماح بممارسة رياضة المشي طوال اليوم داخل الأحياء.
السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض مع الأخذ بالإجراءات الصحية الصادرة من الجهات المختصة.
استمرار إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد الحرام وفق الإجراءات الصحية والاحترازية المعمول بها حاليًا.
منع أي نشاط لا يحقق التباعد الاجتماعي مثل: صالونات التجميل، المراكز الترفيهية، وصالونات الحلاقة، ودور السينما، والنوادي الرياضية والصحية وغيرها من الأنشطة التي تحددها الجهات المختصة.
استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية في الأحياء التي تم عزلها إضافة إلى الأنشطة المستثناة بقرارات سابقة.
يتم السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها في مدة السماح بالتجول، وذلك في المجالات التالية: الطلبات الداخلية في المطاعم، الطلبات الداخلية في المقاهي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.