الرئيسية / منوعات / وزارة التعليم : تواجه فيروس كورونا بإجراءات احترازية جديدة لمنع التفشي في القطاع التعليمي

وزارة التعليم : تواجه فيروس كورونا بإجراءات احترازية جديدة لمنع التفشي في القطاع التعليمي

اتخذت وزارة التعليم مزيدًا من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، بعد قرار تعليق الحضور لمقرات العمل.
وأوضحت التعليم أن الإجراءات الاحترازية منها استمرار العمل بالمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية وفق ما لديها من الخطط المعتمدة، واستمرار العمل بمنظومة التعليم عن بعد بكل فعالية على أن يراعى كل التدابير الاحترازية وتنسيق العمل.
وأيضًا، عدم الإخلال بالجوانب الأمنية المتعلقة بالحراسات وحماية المنشآت لجميع مرافق كل قطاع، ويكون حضور الموظفين ممن تتطلب مهام عملهم الحضور لمقرات العمل للحاجة القصوى وفي أضيق نطاق ومن خلال أقل عدد ممكن من الموظفين للأعمال التي لا يمكن أداؤها من خارج مقر العمل ولا يمكن تأجيلها.
بالإضافة إلى أنه على قطاعات الوزارة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والجامعات وإدارات التعليم استخدام وسائل الاتصال والجوانب الإلكترونية لإنجاز الأعمال والاجتماعات ومتابعة ذلك مع الالتزام بالسياسات والإجراءات الخاصة بالأمن السيبراني والاتصال عن بعد، وأخيرًا تقديم تصور واضح في حال استمرار مثل هذه الظروف مدة أطول ومدى حاجة الجهة لاستمرار مباشرة جميع الموظفين للعمل ومدى مناسبة الاكتفاء بعدد محدود جدًّا من الموظفين لتسيير أعمال الجهاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.