الرئيسية / منوعات / جمعيات الفلك توضح أهمية هذا اليوم الـ29 من فبراير لكل ٤ سنوات يوم

جمعيات الفلك توضح أهمية هذا اليوم الـ29 من فبراير لكل ٤ سنوات يوم

يعتبر اليوم (السبت) الموافق 29 ‏فبراير 2020م يوم فريد لا يتكرر إلا كل أربع سنوات، ويعرف بـ”اليوم الكبيس” وهو ضروري ‏للحفاظ على تزامن التقويم مع فترة دوران الأرض حول الشمس.‏
وأوضحت أنه بدون هذا اليوم الإضافي كل 4 سنوات سيفقد ‏التوقيت نحو 6 ساعات سنويًا وبعد 100 عام فقط فإن التقويم ‏بدون السنوات الكبيسة سيكون متخلفا بـ 24 يومًا تقريباً.
حيث إن الكرة الأرضية تتحرك حول الشمس على مسافة ‏متوسطه 149.6 مليون كيلومتر وهي تندفع في ‏مدارها بسرعة 108 آلاف كيلومتر بالساعة، وتكمل دورة واحدة ‏بعد أن تكون قد قطعت رحلة حول الشمس طولها ‏‏965.6 مليون كيلومتر وذلك في 365 يوما و5 ‏ساعات و48 دقيقة و46 ثانية‎.‎
ولتسهيل عملية ‏الحساب حذفت الكسور من الساعات والدقائق والثواني وتم إهمال ‏هذا الربع وفي السنة الرابعة كما هو الآن 2020 يتم كبس تلك ‏الأرباع ويتكون منها يوم يضاف إلى شهر فبراير ليصبح عدد ‏أيام السنة 366 يوما‎.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.