الرئيسية / المجتمع / الشيخ الصفار يحثّ المقتدرين على مضاعفة الإنفاق لخدمة مجتمعهم

الشيخ الصفار يحثّ المقتدرين على مضاعفة الإنفاق لخدمة مجتمعهم

– ويعتبر مساعدة المحتاجين وسيلة فعالة في احتواء الجريمة.
– ويتساءل “ثم ماذا يصنع الانسان بالفائض عن حاجته؟”.
– ويحثّ على تضمين الوصية بندا ينص على الانفاق على المجتمع.
– ويقول: إن تلبية حاجات الناس “أفضل من المستحبات العبادية كالحج والزيارة”.
دعا سماحة الشيخ حسن الصفار الأثرياء والموسرين إلى مضاعفة الإنفاق على الفقراء وتلبية حاجات مجتمعهم، معتبرا ذلك أحد وسائل احتواء الجريمة وحفظ استقرار المجتمع.
جاء ذلك خلال حديث الجمعة 26 جمادى الأولى 1440هـ الموافق 1 فبراير 2019م في مسجد الرسالة بمدينة القطيف شرق السعودية.
وقال الشيخ الصفار “إن ما يكسبه الإنسان في هذه الحياة من مال وثروة هو نعمة من الله تعالى عليه.. وحين يزيد دخله على حاجته فإن عليه ان يلتفت الى حاجات أبناء مجتمعه”.
واعتبر مساعدة المحتاجين إحدى الوسائل الفعالة في احتواء الجريمة وحفظ استقرار المجتمع.
وأوضح سماحته “ان الالتفات لحاجات الفقراء والضعفاء يؤمن الاستقرار للمجتمع. معللا بأن الفقر والحاجة تدفع للجريمة والاضطراب”.
وخلص إلى القول: “إن من مصلحة الميسورين تفقّد حاجات الفقراء”.
وتسائل سماحته: “ثم ماذا يصنع الانسان بالفائض عن حاجته؟”.
ورأى الشيخ الصفار أن الاستمرار في مراكمة الأموال إلى ما لا نهاية إما أن يكون مدعاة للترف والبطر أو انتهاء تلك الأموال إلى يد الورثة.
ومضى يقول إن سيرة بعض الاثرياء تظهر تبذيرهم أموالا طائلة على أمور غير ضرورية كشراء أحدهم لوحة أرقام سيارة بملايين الدولارات أو شراء آخر لسمكة تونة بسعر مشابه.
وعلى صعيد وَرَثة الاغنياء أضاف سماحته القول: “إذا كان الورثة محتاجين ينفقون الارث في موارد سليمة فلا بأس، ولكن الإشكال حين يكونون بخلاف ذلك”.
وأمام حشد من المصلين حثّ الشيخ الصفار المؤمنين على تضمين وصاياهم بندًا ينص على الإنفاق من ثلث إرثهم على حاجات مجتمعهم في المقام الأول.
وفي السياق استشهد سماحته بفتوى للمرجع السيستاني “إن مساعدة المؤمنين المحتاجين أفضل من الحجّ وزيارة العتبات المقدسة في حد نفسيهما ولكن قد يقترن الحجّ أو الزيارة ببعض الأمور الاُخرى التي تبلغ بها تلك الدرجة من الفضل أو تزيد عليها”.
وقرآنيا أشار إلى ان الآيات التي تحدثت عن الانفاق تزيد على السبعين آية، إلى جانب أكثر من ثلاثين آية تتحدث عن الزكاة. مضيفا بأن بعض تلك الآيات قرنت الانفاق بالإيمان بالله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.