الرئيسية / مقالات / الإثارة الثالثة في (هدهد سليمان)

الإثارة الثالثة في (هدهد سليمان)

الإثارة الثالثة في (هدهد سليمان)

الحلقةالثالثة
لو كنت بمجلس وكان به أجانب يتحدثون وكان حديثهم يحتوي على مفردات مثل إيجبت، مروكو، جاينا، جيرمن، هل سأفهم أنهم يتكلمون عن مناطق وبلدان، نعــم سأعرف إذا كنت ملمًا باللغة الإنجلـيزية أو على الأقل ببعض مفرداتها، وسأعرف أنهم يتكلمون عن مصر، أو القاهرة، المغرب، الصين، ألمانيا… وهذا المعنى قد طرحته في أحد الصوتيات (هدهد سليمان) بصفحتي في الانستقرام.  ما أريد إثارته هنا أن الهدهد لما جاء لسليمان قال له (أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَـإٍ بِنَـبَإٍ يَقِينٍ) مِن سَبَـإٍ,,, مِن سَبَـإٍ!!! انتبه معي جيدًا ودقــق… كيف عرف الهدهد أن هذه المنطقة تسمى عند الإنسان بــ سَبَـإٍ!! قد يقول لي أحدكم: ما المانع من هذا فهو إعجاز من الله، الهدهد عرف ذلك بطريق الإعجاز. أقول ليس صحيحًا هذا الأمر، فالإعجاز من جهة من؟ الإعجاز من جهة سليمان (قَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ) هو الذي عنده صلاحية للتواصل مع الطير وليس العكس، وإلا فالهدهد تصرف واستنـتـج على وفـق سجيته وليس الإعجاز من طرفه وإنما من طرف سليمان، لا أدري هل وضحت الصورة؟؟ هدفي من هذه الإثارة هي الدعوة للتدقيق فيما نقرأه في القصص القرآني، حاول ان تربط المثال السابق بالتساؤل المطروح أنه كيف عرف الهدهد أنها سبأ.
قد يأتي بعض القراء ويقول أين المشكلة: القرآن الكريم هو الذي قال إن تلك البقعة هي سبأ.
أقول لو دقـقـنا النظر لوجدنا أن كلمة سبــأ جاءت على لسان الهدهد فلو كانت من تعريف الراوي وهو الله تعالى لكانت الآية بهذه الصورة (وجاء من سبأ وقال أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن … بِنَـبَإٍ يَقِينٍ) أي أن سبأ وقعت خارج كلام الهدهد، فالمسألة هنا أن كلمة سبأ جاءت وسط كلام الهدهد، فهو الذي قال إنها سبأ… لا أدري هل الإثارة واضحة أم لا؟
وهذه النقطة فيها تفصيل دقيق وعميق جدًا… فالمسألة ليست بهذه البساطة، ففيها أمور غاية الدقة، أدق مما كنا نعتقده، وليس الأمر متوقف على قضية مفردة سبأ وحدها… انتبه معي قليلًا … الآن من الذي نقل لسليمان الكلام الذي دار بين بلقيس وحاشيتها، أليس هو الهدهد؟ (قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ …لغاية قولها … وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ…) هذه التفاصيل أطرحها هنا لأنها تحل لنا أمور كثيرة وتساؤلات في الإثارات السابقة،  في قصة (هدهد سليمان) 14 إثارة سبق طرح 3 إثارات وبقي 11 إثارة لم تطرح أحيلها للجزء الثاني من كتاب إثارات قرآنية.

حسين الشيخ أحمد آل عصفور

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.