الرئيسية / مقالات / نهضة اجتماعية

نهضة اجتماعية

تفتقر الكثير من الأعمال الإجتماعية إلى الأيادي الفاعلة والمشاركات الإنسانية لسبب أو لآخر، ما يجعل الكثير من المشاريع الحيوية والبرامج الإجتماعية معطلة مع وجود كادر بسيط في العدة والعتاد. هذه الحالة لا تقتصر على مجتمع دون آخر، غير أنّ هناك من الأيادي البيضاء الفاعلة التي لا تألوا جهداً في تقديم ما لديها من طاقات ومساعدات لتضع تلك المشاريع والبرامج حيّز التنفيذ. هناك في الصندوق الخيري أياد تفتقر إلى مساندة ومساعدة الجميع، فهم بحاجة ماسة لتلك الأيادي البيضاء التي تدفع بهم نحو تحقيق أهداف الصندوق الخيري الذي رسم له رؤية شاملة تجعل منه مركزاً ريادياً للتغيير الإجتماعي والثقافي. لقد أثبتت إدارة الصندوق الخيري جدارتها وكفاءتها في تفعيل العديد من برامجها السابقة والتي تتطلع إلى تدشين برامجها الجديدة من خلال مساعداتكم المادية والمعنوية. لقد كان لبرنامج “بر الوالدين” الأثر الكبير في تفاعل بعض الشباب من خلال بذل الجهود الجبّارة والطاقات الشبابية الفاعلة وكانوا خير سند لإدارة البرنامج، إذ لم ينأوا بأنفسهم، بل عملوا بجد واجتهاد حتى برز البرنامج على خير حلّة ومظهر. هؤلاء الشباب سطّروا أروع النماذج في النهوض بالمجتمع وإبراز الصورة الحقيقية للتعاون الاجتماعي، ولذا نأمل من الجميع شباب وشابات مد يد العون والمساعدة للصندوق الخيري وأن يكونوا خير صديق له، فكل عطاءاتكم منكم وإليكم.

محمد يوسف آل مال الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.