الرئيسية / المجتمع / آل مال الله ينال ثقة وزير الداخلية للمرة الثانية

آل مال الله ينال ثقة وزير الداخلية للمرة الثانية

الوجيه الأستاذ حسن يوسف آل مال الله ينال ثقة وزير الداخلية للمرة الثانية

منذ أن نشأ وترعرع في بلدته عنك وخاض الكثير من التجارب العملية وبعد أن كسب الكثير من الخبرات الإدارية والميدانية والإجتماعية بدءاً من وظيفته في هيئة الرقابة والتحقيق والتدرّج في المناصب الإدارية فيها وإكمال دراسته الأكاديمية والحصول على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة الأمريكية بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف أخذ على عاتقه الكثير من المسؤوليات تجاه بلده ووطنه وإنشاء صندوق العليوات الخيري قبل أكثر من خمسة وعشرين عاماً والذي يعنى بمساعدة الأسر المحتاجة ورفع المستوى الثقافي لدى الشباب حتى تم تعيينه عضواً في المجلس المحلي للفترة ١٤٣٥ هـ حتى ١٤٣٨ هـ وكان العضو النشط والفعّال ما أهله للتعيين مرة ثانية للفترة ١٤٣٩ هـ حتى ١٤٤٢ هـ من قبل وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير  عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود بعد أن نال ثقة المحافظ لمحافظة القطيف الأستاذ خالد الصفيّان وتوصياته الكبيرة له وهذه التوصيات وهذا التعيين لم يكن لو لا كفاءته الفذة ونشاطه الكبير وهمّته العالية.
كان ومازال الوجيه الأستاذ حسن يوسف يقدّم الكثير من خدماته إلى البلاد والوطن بلا كلل أو ملل متطلعاً لتقديم المزيد دون النظر إلى العوائد المادية أو المصالح الشخصية، بل أنّه يرى هذه الأعمال من المسؤوليات الجسام التي يفخر بتقديمها والعمل على تسهيل الكثير من القضايا الإجتماعية .
فمنذ أن أخذ على عاتقه هذه المسؤوليات وهو لا يأل جهداً في تقديم المزيد والمزيد فهو يحمل في داخله حبًا عارمًا لمجتمعه ووطنه، ولا يتردد في تقديم أي دعم أو مساعدة لأي عمل أو نشاط خيري، أو يشارك في أي مبادرة يرتجى من ورائها الخير، بل من السبّاقين لذلك.
ومما لا شك فيه، بل من المؤكد أن عضويته في المجلس المحلي ومشاركته فيه سابقاً وحالياً لمكسب كبير للجميع لما يملكه من خبرات وتجارب، ولما قدّمه من أعمال خيرية كبيرة للمجتمع.
نسأل الله له الصحة والعافية وأن يواصل مساهماته الإجتماعية والوطنية وعطاءاته الجمّة في مختلف المجالات وعلى جميع الأصعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.