الرئيسية / إسلاميات / إستفتاءات : الذكر في السهو

إستفتاءات : الذكر في السهو

ــــــــــــــــــــــــ
🔹قد.تسأل:
■ هل يجب الإتيان بالذكر في سجود السهو؟
ــــــــــــــــــــــــ
🔹السيد صادق الشيرازي
ج ـ مستحبٌّ. – إستفتاء خاص –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 السيد السيستاني
ج ـ الأحوط استحباباً الإتيان بالذكر. – المنهاج ج1م 881 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 السيد المدرسي
ج ـ وجوب الذكر لسجود السهو تردد. – العبادات –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 السيد الروحاني
ج ـ الأحوط وجوباً وجوب الذكر. –  المنهاج ج1م 988 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 السيد الحكيم
ج ـ الأحوط وجوباً في سجدتي السهو الذكر. –  المنهاج ج1م 538 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 الشيخ الوحيد
ج ـ الأقوى وجوب الذكر. – المنهاج ج1م 881 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 الشيخ الفياض
ج ـ يستحب في كل سجدة ذكر الله ونبيه (صلى الله عليه وآله).
– المنهاج ج1م 900 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 السيد محمد الشيرازي
ج ـ القول بعدم الوجوب لا يخلو من قوة.- موسوعة الفقه ٢٦ الصلاة ١٠. ص 72 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 السيد الخوئي
ج ـ الأقوى وجوب الذكر. – المنهاج ج1م 881 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 السيد محمد صادق الصدر
ج ـ الأحوط وجوباً ان لم يكن اقوى وجوب الذكر ,-المنهج ج 1 م 988 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 الشيخ زين الدين
ج ـ يتخير في الذكر بين صيغتين، احداهما : (بسم الله وبالله اللهم صل على محمد وآل محمد)والصيغة الثانية : (بسم الله وبالله، السلام عليك ايها النبيّ ورحمة الله وبركاته). – التقوى ج1م 913 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 الشيخ الاحقاقي
ج ـ لا يجب  الذكر . – الشريعة ج1م 686 –
ــــــــــــــــــــــــ
🔹 الشيخ حسين العصفور
ج ـ  يجب فيه الذكر المنصوص.
– سداد العباد ص 293-
ــــــــــــــــــــــــ
■ عن عبد الله بن محمد العابد عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام قال :
الصَّلَاةُ عَلَى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ سَيِّدِ الْعَابِدِينَ عليه السلام :
اللَّهُمَّ : صَلِّ عَلَى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، سَيِّدِ الْعَابِدِينَ ، الَّذِي اسْتَخْلَصْتَهُ لِنَفْسِكَ .
وَ جَعَلْتَ مِنْهُ : أَئِمَّةَ الْهُدَى . الَّذِينَ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَ بِهِ يَعْدِلُونَ .
الَّذِي : اخْتَرْتَهُ لِنَفْسِكَ ، وَ طَهَّرْتَهُ مِنَ الرِّجْسِ وَ اصْطَفَيْتَهُ ، وَ جَعَلْتَهُ هَادِياً مَهْدِيّاً .

للَّهُمَّ : فَصَلِّ عَلَيْهِ ، أَفْضَلَ مَا صَلَّيْتَ عَلَى أَحَدٍ ، مِنْ ذُرِّيَّةِ أَنْبِيَائِكَ .
حَتَّى يَبْلُغَ بِهِ : مَا تُقِرُّ بِهِ عَيْنَهُ فِي الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةِ ، إِنَّكَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ . ■ عظم الله أجورنا وأجوركم  .
ــــــــــــــــــــــــ
📝ملاحظة :
لا يجوز التصرف بمحتوى الاستفتاء يرسل من غير تغيير.

الشيخ عادل الجوهر
▫25/ محرم /1437هـ – القطيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.