الرئيسية / منوعات / زحف وقيد؟!

زحف وقيد؟!

زحف وقيد؟!
زحف يأس يلف نافذة الأمل،،
يقيدها بحبال الحزن،،
وزفيره يلوك مرارة الألم،،
يعصره براحة القدر،،
ليرتوي منه سيولا ممزوج بصمت القهر،،
قهر مضرج بدماء الغدر.. واللوعة.. والجزع..
يسربل ناحية فجر يضيء الفرح!
ليبصر نور الروح والجسد
من بوتقة صهرت بفداحة الخطر!!
حلت عليها لعنة الحياة والمرح،،
حتى باتت في صندوف الذكرى
بلا اسم.. بلا هوية.. أو وطن!!
#وتبسم_الوحي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.