الرئيسية / منوعات / بَيْن يديّ كِتاب

بَيْن يديّ كِتاب

القراءة تساهم في رفع مستوى الوعي والفهم لدينا بخصوص بعض الأمور التي قد نجهلها ..

الكتاب الذي سنبحر بين صفحاته هذا اليوم

خواص القرآن الكريم وفوائده

ل ضياء الدين الأعلمي

عدد صفحات الكتاب: 299

يبدأ الكتاب بمقدمة يذكر فيها بعد حمدالله فضل القرآن  ثم يوضح للقارئ محتوى الكتاب بصورة موجزة

 الكتاب يتكون من ثلاثة أبواب

الباب الأول يحوي فضل القرآن وقراءته ثم فضل ختم القرآن ثم فوائد في معنى التعوذ بالله  

والباب الثاني يحوي خواص سور القرآن الكريم وماروي عن الرسول صلى الله عليه وآله والأئمة الآطهار في خواصها وثوابها ومنها على سبيل الذكر في فضل سورة الإسراء عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (مامن عبد قرأ سورة بني إسرائيل في كل لية جمعة ، لم يمت حتى يدرك القائم عليه السلام ويكون من أصحابه )

في فضل سورة الحشر قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (من كتبها وعلقها وتوجه في حاجة قضاها الله مالم تكن في معصية )

في فضل سورة الملك وخواصها روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: (من قرأ هذه السورة وهي المنجية من عذاب القبر أعطي من الأجر كمن أحيا ليلة القدر ومن حفظها كانت أنيسه في قبره ،تدفع عنه كل نازلة تُهم به في قبره من العذاب وتحرسه إلى يوم بعثه وتشفع له عند ربها وتقربه حتى يدخل الجنة آمناً من وحشته ووحدته في قبره )

في فضل سورة التين وخواصها قال الإمام الصادق عليه السلام ( إذا كتبت وقرئت على شئ من الطعام صرف الله عنه مايضره وكان فيه الشفاء بقدرة الله تعالى )

الباب الثالث عن التداوي بالقرآن وفيه فصلين

الفصل الأول في المعتمد من الآيات لدفع المضار واستجلاب المنافع

ومنها على سبيل المثال

في مايعمل لتيسير الأمور ..من أكثر من قراءة هذه الأية وواظب على تلاوتها فتحت له مغاليق الأعمال وهي قوله تعالى ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )

في مايعمل لأمن من السفر عن الصادق عليه السلام قال : مايقرأ أحد ( إنا أنزلناه ) حين يركب دابة إلا نزل عنها سالماً مغفورا ، ولقارئها أثقل على الدواب من الحديد .

الفصل الثاني في المعتمد من الآيات لعلاج الأمراض والعلل

ومنها على سبيل المثال

في مايعمل للصداع والشقيقة عن الصادق عليه السلام قال : كان النبي صلى الله عليه وآله إذا كسل أو أصابته عين أو صداع بسط يده فقرأ فاتحة الكتاب والمعوذتين ثم مسح يده على وجهه فيذهب عنه ماكان يجده .

في مايعمل لوجع العين عن أمير المؤمنين عليه السلام قال : إذا أشتكى أحدكم عينه فليقرأ عليها آية الكرسي وفي قلبه أنه يبرأ ويعافى فإنه يعافى إن شاء الله تعالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.