الرئيسية / المجتمع / مبادرة شبابية تستحق الشكر والامتنان

مبادرة شبابية تستحق الشكر والامتنان

قال تعالى:ــ (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ). صدق الله العلي العظيم.

ما أن ارتفعت ألسنة الحريق الضخم في مزارعنا الواقعة على الطريق الرابط بين بلدتنا والقطيف قرابة الساعة الحادية عشر قبل الظهر وقبل أن تصل فرق الدفاع المدني هرع الشباب من البلد نحو المزارع يمدون يد العون والمساعدة إلى أصحاب المزارع ومساعدتهم على تأمين سلامة ممتلكاتهم من التلف وخصوصًا المواشي والطيور ومحاولة إخماد الحريق ومنع انتشار ألسنة النيران للمزارع الأخرى، إلّا أنّ ألسنة الدخان ارتفعت لعنان السماء حتى غدت تُشاهد من مسافات طويلة، ما دعاهم للتراجع وانتظار الدفاع المدني الذين باشروا العمل بشكل مكثّف وجريء رغم صعوبة الوصول إلى النيران لشدة الرياح.

لم يقتصر شبابنا على ما بذلوه من جهد قبل وصول الدفاع المدني، بل بقوا يمدون يد العون والمساعدة لرجال الدفاع المدني والتعاون معهم بشكل كبير من خلال تنظيم حركة المرور وتقديم الماء البارد لهم وتوجيه الأهالي وطمأنتهم وكأنّهم مدرّبون على مثل هذه الحوادث.

لقد أثبت شبابنا أنّهم على قدر كبير من المسؤولية والحس الاجتماعي ويحق لنا أن نفخر بهم، فالشباب عِزٌّ عظيم ودعامات كبيرة للمجتمع والوطن.

لكم منّا كلّ الشكر والامتنان والتقدير لما قدّمتموه من تضحيات كبيرة وأعمال جليلة ساعدت على إخماد ألسنة النيران وحماية الأملاك.

محمد يوسف آل مال الله

2 تعليقان

  1. نبيل علي خواهر

    شكرا لك على هذا ااموضوع فجميع من شارك من أبناء البلد يستحقون الشكر وهم اهل لذلك وهذه عاداتهم المعروفه عنهم بارك الله فيهم جميعا ونسأل الله أن يعوض المتضررين خير
    ولكم تحياتي

  2. خطاكم السوء يااهلنا والله يعوض كل من اتاه ضرر من هذ الحريق. ونعم لم يقصر الشباب وهذا يدل على شهامة الشباب وحبهم للبلد وأهله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *