الرئيسية / منوعات / الحذر من نسبة السكريات في العصائر

الحذر من نسبة السكريات في العصائر

ربما تعتقد أن شرب عصائر الفاكهة المحلاة مفيد للصحة، وأن سكر الفاكهة يساعد على خسارة الوزن، غير أن هذه المعلومات غير دقيقة فقد تبين أن العصائر لا تختلف عن المشروبات الغازية.

إليك أهم الأسباب للتوقف أو تخفيف شرب العصائر.

عصائر الفاكهة ليست أفضل بكثير من المشروبات الغازية، التي أشبه ما تكون بقنابل من السكر. غير أن العصير أيضاً قد يكون غير صحي من حيث نسبة السكر والسعرات الحرارية، حتى وإن تم التسويق للعصائر على أنها مقويات ومصدر للفيتامينات. وينصح الخبراء بتقليل شرب  العصائر للأسباب التالية:

تحتوي العصائر على الكثير من السعرات الحرارية مثل المشروبات الغازية، فإذا كنت ترغب بفقدان الوزن لن تحصل على النتيجة المرجوة؛ إذلا فرق بين العصائر والمشروبات الغازية، حتى أن نسبة السكر في العصائر المحلاة قد تكون أكثر.

عند شرب كوب من عصير البرتقال المحلى الجاهز، يرتفع مستوى السكر في الدم ،ثم ينخفض بسرعة كبيرة الأمر الذي ينتهي غالباً بنوبة منالجوع. لذا إذا كنت ترغب بفقدان الوزن، تجنب العصائر، بحسب ما ذكره موقع “Men’s Health”.

ولكن من ناحية أخرى، العصائر الطازجة المحضرة في المنزل أفضل من حيث الفيتامينات والعناصر الغذائية.

من وجهة نظر غذائية، لا يمكن استبدال تفاحة أو حبة كيوي بالعصير؛ إذ إن تحضير العصائر يعرضها لضغط وحرارة عالية مما يفقدها العديد من الفوائد، فالفيتامينات حساسة للحرارة وتفقد قيمتها عند تعرضها للحرارة.

كما أن العديد من الفيتامينات توجد تحت القشرة التي تهمل خلال العصر، إضافة إلى الألياف التي تتغير خلال ذلك. فضلاً عن ذلك يضرالعصير المحلى الأسنان حيث يهاجم مينا الأسنان، بحسب ما نشره موقعويب 24 نيوزالأميركي.

ونظراً لنسبة السكر الكبيرة في العصائر فقد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري ، بحسب دراسة أجرتها كلية هارفارد الأميركية للصحة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.