الرئيسية / منوعات / الصحة تُجيب على سؤال هام بشأن حاسة الشم وكورونا

الصحة تُجيب على سؤال هام بشأن حاسة الشم وكورونا

قالت وزارة الصحة: إن عودة حاستي الشم والتذوق فور الشفاء من الإصابة بفيروس كورونا تكون ببطء.
وأوضحت الصحة، في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، اليوم السبت، أن الجسم قد يكون تعافى بالفعل من فيروس كورونا، لكن فقدان الشم والتذوق ينتج عن تأثير الفيروس على العصب المسؤول عن حاسة الشم.
وقالت الوزارة: سؤال متكرر.. بعد الإصابة وانتهاء العزل (10) أيام لم تعد لي حاسة الشم والتذوق حتى الآن، هل يعني أنني ما زلت مصابًا؟
وأضافت الوزارة: لا.. فقد يكون الجسم تعافى بالفعل، ولكن فقدان الشم والتذوق ينتج عن تأثير الفيروس على العصب المسؤول عن حاسة الشم، أما استعادة الحاسة مرة أخرى يكون ببطء.
وأعلنت وزارة الصحة، اليوم السبت، تسجيل 2201 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و31 وفاة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي، لفت في وقت سابق، إلى أن هناك استقرارًا وبوادر تراجع في مستوى الحالات المؤكدة والحرجة والوفيات، بعد أن شهد المنحنى ارتفاعًا في منتصف شهر يونيو الماضي، وهذه علامات مبشرة بالتحكم والسيطرة ومنع الانتشار للفيروس، وذلك ما يعكس ثمار الجهود بالتزام الجميع، مشيرًا إلى أن انخفاض العدد الإجمالي للحالات الحرجة وصل إلى نسبة 2.5%، ولا يزال العدد أعلى من الـ200 بقليل ويميل إلى التراجع قليلًا.
وأشار إلى رصد جميع الحالات الجديدة أو النشطة أو الحالات في العناية المركزة أو حالات الوفيات، حيث إن تلك الحالات كلما قلّت أعطت مؤشرًا على التحكم والسيطرة والاستقرار في عدد الحالات، وكلما زاد العدد في واحد منها تزيد حالة الخطورة، مؤكدًا أن الدعم غير المحدود للقطاع الصحي أسهم في تحقيق المملكة مستويات أمن صحي لكل محتاجيها في جميع المناطق ولكل الفئات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.