الرئيسية / منوعات / صفقة الـ69 مليار دولار.. أرقام ومحاور تلخص استحواذ أرامكو على سابك

صفقة الـ69 مليار دولار.. أرقام ومحاور تلخص استحواذ أرامكو على سابك

أعلنت أرامكو السعودية اليوم، إتمامها صفقة استحواذها على حصةٍ نسبتها 70% في سابك من صندوق الاستثمارات العامة، الصندوق السيادي للمملكة.

فيما يلي أبرز الأرقام والمحاور بشأن صفقة أرامكو وسابك.
-الصفقة كانت لقاء مبلغ إجمالي قدره 259.125 مليار ريال (69.1 مليار دولار).
-بلغ حجم إنتاج البتروكيميائيات في عام 2019 في أرامكو السعودية وسابك معًا قرابة 90 مليون طن، متضمنًا المغذيات الزراعية والمنتجات المتخصصة.
-تتماشى هذه الصفقة مع إستراتيجية قطاع التكرير والمعالجة والتسويق طويلة الأجل في أرامكو السعودية والرامية إلى رفع نسبة التكامل، وخلق المزيد من القيمة في سلسلة الهيدروكربونات.
-تعزز الصفقة إستراتيجية أرامكو في تنويع نطاق أعمالها ومصادر دخلها وتكاملها وأنها ليست شركة نفط وغاز فقط بل أيضا واحدة من كبريات شركات البتروكيميائيات على مستوى العالم.
-من المتوقع أيضًا أن تستفيد سابك من لقيم الكيميائيات الذي ينتجه قطاع التكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية ومن قدرتها على الاستثمار في مشاريع النمو الضخمة وتنفيذها على نطاق أوسع.
– الصفقة تاريخية وتحقق لأرامكو هدفها الإستراتيجي في أن تكون الشركة العالمية الرائدة والمتكاملة في مجال الطاقة والكيميائيات.
-سابك عملاق وفخر للصناعة السعودية وتدار بكفاءة واقتدار ولها حضور عالمي مميز، والصفقة تمثل قفزة كبيرة نحو المزيد من التكامل وتنويع مصادر الدخل.
-التكامل الإستراتيجي بين قدرات أرامكو وسابك سيثمر عن خلق فرص لتعزيز التكامل في المجالات المحددة التي تدعم النمو وتحقق القيمة بالنسبة للمساهمين.
-تعود العلاقة الوطيدة لسابك مع صندوق الاستثمارات العامة وأرامكو السعودية إلى تاريخ تأسيسها في عام 1976م.
-متوقع أن تستفيد سابك من حجم الأعمال، والتقنيات، والقدرات الاستثمارية وفرص النمو الهائلة التي ستجلبها أرامكو السعودية على صعيد الإنتاج المتكامل للطاقة والكيميائيات.
-أرامكو أصبحت المساهم الأكبر في سابك وذلك يمنحها الصلاحية لاختيار غالبية أعضاء مجلس إدارة سابك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.