الرئيسية / منوعات / الأحتفال باليوم العالمي للمرأة ٨ مارس ٢٠٢٠م

الأحتفال باليوم العالمي للمرأة ٨ مارس ٢٠٢٠م

يحتفي العالم بالمرأة في الثامن من مارس في كل عام بيومها العالمي، كمناسبة فخر وإعتزاز بالمرأة، وبدورها الرائع في المجتمع، فيأتي اليوم العالمي للمرأة 2020 ليشهد لها مزيدا من التقدم والرقي وتحقيق الإنجازات والإنتصارات.
اليوم العالمي للمرأة 2020
– شعار اليوم العالمي للمرأة 2020
– تغيرات إيجابية في اليوم العالمي للمرأة 2020
شعار اليوم العالمي للمرأة 2020
“أنا جيل المساواة : إعمال حقوق المرأة”، هو شعار اليوم العالمي للمرأة 2020، الذي يتم الإحتفال به هذه الأيام، والذي يهدف إلى الجمع بين كافة القيادات النسائية من الأجيال القادمة على مختلف مجالاتهن، وأولئك الذين يدافعون عن حقوق المرأة ويسعون إلى تمكينها في المجتمعات، والإحتفال بصناع التغيير في كل زمان ومكان وبمختلف الأعمار ليكون ذلك الإحتفال بمثابة شموع مضيشة تنير الطريق لكل من يحمل خير في أفكاره وقراراته للمرأة في يومها العالمي، وليكون دافعا قويا للمرأة على الإستمرار في العمل والتميز والإبداع، لتثبت للجميع أنها قادرة بما تملكه من قدرات وإمكانيات على فعل المزيد لصالحها ولصالح المجتمع ولصالح بلدها الذي تنتمي إليه.
وبمناسبة إختيار شعار اليوم العالمي للمرأة 2020، قالت ” فومزيلي ملامبو – نكوكا ” المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في رسالة لجميع النساء، إن عام 2020 يعد عام التغيير للمرأة من حيث تحقيق مساواتها مع الرجل، مؤكدة على الإلتزام بتنفيذ منهاج عمل مؤتمر بكين التي يتزامن الإحتفال باليوم المرأة العالمي 2020 مع مرور 25 عاما على مؤتمر بكين للمرأة الذي تم إنعقاده بالصين تأكيدا على حقوق المرأة وعلى دورها في المجتمع.
تغيرات إيجابية في اليوم العالمي للمرأة 2020
وبمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمرأة 2020، ذكرت نكوكا مجموعة من التغيرات الإيجابية الحادثة في عالم المرأة صحيا، وقانونيا وإجتماعيا كالتالي:
– انخفاض معدل الوفيات للأمهات بنسبة 38% منذ بداية عام 2000 وحتى الآن بفضل الإهتمام بصحة المرأة وبتقديم الوعي الصحي الكامل لها.
– إنتباه عدة دول لضرورة إجراء تعديلات على القوانين التي تفيد في تحقيق المساواة بين الجنبسين وهو ما أجرته بالفعل 131 دولة، حيث إصدار تشريعات جديدة تلغي التمييز ضد المرأة في العديد من البلدان منذ أكثر من 25 عاما، إضافة إلى إصدار عدد كبير من دول العالم قوانين لمحاربة العنف المنزلي.
– زيادة نسبة التعليم للمرأة، وبخاصة التعليم العالي
وأكدت نكوكا على أنه لازال أمام المرأة الكثير والكثير من التحديات، لأنه وعلى الرغم من ما حققته المرأة من إنجازات تخص تمكينها أكثر في المجتمع، وفوزها ببعض الإمتيازات في مجال العمل، إلا أنه لا زال هناك فجوة بين الجنسين وأن هناك الكثير مما يجب عمله حيال تحقيق المساواة بين الجنسين.

Womens Day 2020

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.