الرئيسية / مقالات / كيف تتعلم من الحياة

كيف تتعلم من الحياة

يولي العديد منّا اهتماماً كبيراً بأمور الآخرين ونظل نتساءل بيننا وبين أنفسنا عن كل صغيرة وكبيرة بما يخص هذا وذاك وكأننا خُلقنا لمراقبتهم أو أنّ وظيفتنا المراقبة والتحرّي متناسين قول الله عزّ وجلّ “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ” الحجرات (12).
لذا ولكي نتعلم من الحياة هناك بعض الأمور التي يجب علينا اتباعها:
أولًا: عدم الإكتراث لما يفكر فيه الآخرون، بل القيام بالأمور التي تجعلنا سعداء بغض النظر عن رأي الآخرين بنا، طالما أنّ ذلك لا يؤدي إلى ضرر أي شخص آخر.
ثانيًا: اللطف مع الآخرين: علينا أن نتعلّم كيف نتعامل مع الناس بلطف. ابتسم، قدّم الورود والعون للآخرين، فإنّها تزيد من سعادة الإنسان.
ثالثًا: العطاء: إنّ إحساس المعطي بتحقيق هدفه وتأثيره الإيجابي على حياة الآخرين كفيلاً بخلق الرغبة المستديمة لديه في العطاء، كالعمل التطوعي، أو تحقيق مساعدة مالية، أو غير ذلك.
رابعًا: المال بحد ذاته لا يجلب السعادة المطلوبة، وإنّما يجلب السعادة العابرة فقط.
وحتى نستطيع أن نتعلّم ونستمر في التعلّم، إليك بعض النصائح:
1. عدم اللجوء إلى الديون، فهي تجلب المشاكل، وقد تدمّر حياة الأشخاص.
2. عدم الخوف من الفشل، فهو مفتاح النجاح.
3. عدم الخوف من الأخطاء، فهي الطريقة المثلى للتعلّم.
4. الاستمتاع بما هو متاح، فليس بالإمكان تجربة كل شيء.
5. حفظ الأموال للسن التقاعدي.
6. استشعر الحب ووزّعه على الآخرين، فهو أهم من الأموال.
7. الاهتمام بالصحة، فالعقل السليم في الجسم السليم.

محمد يوسف آل مال الله

تعليق واحد

  1. نبيل علي خواهر

    احسنت استاذنا العزيز ابا يوسف
    وحري بنا أن نتعلم من هذه الاسطر النيرة والمعاني الكبيرة
    وفقنا الله واياك ان نتجتنب ما لا يعنينا وان نهتم بشؤننا دون الاخرين
    ولكم تخياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.