الرئيسية / العليوات / كلمة شكر إلى اللجنة المنظّمة لدورة العليوات الرمضانية للكرة الطائرة

كلمة شكر إلى اللجنة المنظّمة لدورة العليوات الرمضانية للكرة الطائرة

كلمة شكر إلى اللجنة المنظّمة لدورة العليوات الرمضانية للكرة الطائرة

 

حق وواجب علينا نحن أعضاء صندوق العليوات الخيري أن نتوجه بجزيل الشكر لأعضاء اللجنة المنظمة لدورة العليوات الرمضانية للكرة الطائرة لعام 1439هـ.

لكم منا جزيل الشكر والتقدير والإمتنان على مجهوداتكم الجبٍارة في سبيل إقامة هذا الحفل الرياضي الجميل

لقد كان يوم الأمس هو خير ختام لهذا الكرنفال الرياضي المبهر وبحضور الأسرة الرياضية في المنطقة الشرقية من مملكتنا الغالية والذي أقيم طوال شهر رمضان المبارك وبإحتضان رائع من مجتمع العليوات الخير وبمشاركة طيف كبير من الأسرة الرياضية والإجتماعية والتجارية بأهلنا في محافظة القطيف.
حقيقة تعجز الكلمات عن وصف مشاعرنا ونحن نسمع ونقرأ كلمات الإشادة من الحاضرين ومن القنوات الإعلامية وأدوات التواصل الإجتماعي.
كنا وطوال ال25 يوم الماضية نعيش ملحمة رياضية بطابع اجتماعي جميل بحيث أننا نرى رجل الدين ورجل الرياضة ورجل المجتمع والأستاذ والمهندس والرجل الكبير والطفل الصغير جميعاً وفي أجندتهم اليومية التوجه إلى تلك الروضة الجميلة من أرض العليوات للمشاركة في ملحمة اجتماعية رياضية. وبقدر فرحتنا بحفل الختام وتتويج الفائزين الرياضيين بجوائرهم وبكلمات الإشادة والثناء من الحاضرين والمنصات الإعلامية وأدوات التواصل الإجتماعي، فإننا من جهة أخرى نشعر بالحزن لإنتهاء هذا الكرنفال، فلقد كان أداة التقاء جميلة لأفراد مجتمع العليوات وكذلك مجتمع محافظة القطيف. لكن يجب علينا التسليم بذلك، فلكل بداية هناك نهاية.

لربما يحتاج أفراد مجتمعنا أن يعرف من هم صناع هذا النجاح، الذين سطروا الإبداع وأبرزوا إمكانات أهل العليوات بحيث أصبحنا حديث قنوات التواصل الإعلامي والإجتماعي خلال شهر رمضان المبارك. اسمحوا لنا أن نقول أنتم يا أهل العليوات من يقف على رأس الهرم فقد كنتم على قدر المسؤولية وأنتم تحتضنون الضيوف وتقابلونهم برحابة صدر وود يعكس طباعنا الطيبة. كذلك نحن وأنتم نحتاج أن نقول شكراً لأعضاء اللجان المنظمة والتي أخذت على عاتقها تذليل كل ماهو صعب في سبيل نجاح البطولة. هنا لا نريد أن نتكلم عن رئيس اللجنة المنظمة ولا عن لجنة التشريفات ولا اللجنة المالية أو الفنية أو الإعلامية وفريق العمل المساعد لهم من مجموعة جرافيتي قروب. فما يتداول ويطرح من إشادة وثناء ماهو إلا دليل نجاح لما قدموه من حسن تنظيم وإثارة تنافسية وتغطية إعلامية. هنا ومن هذا المنبر نريد أن نسلط الضوء على لجنة التجهيزات الميدانية والدور المبهر من خلال العمل المتواصل (ليلاً ونهاراً ) وتحدي الوقت مما جعل تلك الأرض الجرداء تتحول إلى روضة أبهرت كل الزوار واحتضنتهم. الترتيب الميداني واجه كثير من الصعوبات الغير عادية من صيام وعمل متواصل وتحت أشعة الشمس. شعارهم كان جميل ( نحن هنا لنسعدكم)، هؤلاء الشباب ثروة لمجتمع العليوات  تحتاج منا التقدير والإحترام.
هؤلاء الشباب عملوا بدون أي مقابل مادي. فقط كان هدفهم خدمة المجتمع وإبراز صورة جميلة للضيوف الكرام.

نحن وبمسؤولياتنا في إدارة صندوق العليوات الخيري أردنا أن نعرفكم على أسماء هذه الكوكبة من شبابنا والذين سطروا صورة جميلة من العطاء والعمل المجتمعي. إنهم فعلا يستحقون منا ومنكم الشكر والثناء.

الأطفال
علي حسين آل افويز
محمد عبدالله آل افويز
علي محمد المؤمن
حسن علي المشهد
حسن علي آل عيد
جاسم حبيب قواحمد
~~~~~~~~
~~~~~~~~
علي حسن المشهد
محمد حبيب المشهد
أحمد مصطفى المشهد
مرتضى جاسم آل افويز
حسن جاسم آل افويز
نذير محمد آل عيد
حسين مبارك الفضل
جاسم محمد المؤمن
محمد ابراهيم آل مشهد
أحمد ابراهيم آل مشهد
اسحاق ابراهيم آل مشهد
حسن يوسف الخميس
حسين يوسف الخميس
جعفر مكي آل عيد

مع تحيات
صندوق العليوات الخيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.