الرئيسية / إسلاميات / شكر وامتنان

شكر وامتنان

بِسْم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

أعْظَمَ اللهُ اُجُورَنا وأجوركم بِمُصابِنا بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ وَجَعَلَنا وَاِيّاكُمْ مِنَ الطّالِبينَ بِثأرِهِ مَعَ وَلِيِّهِ الإمامِ الْمَهْدِيِّ مِنْ آلِ مُحَمَّد عَلَيْهِمُ السَّلام .

مع نهاية عشرة المحرّم الحرام أتقدم بخالص الشكر والامتنان إلى خَدَمَة أبي عبدالله الحسين عليه أفضل الصلاة والسلام بدءاً من كوادر تنظيم حركة السيارات وتوجيه المستمعين في المنافذ المؤدية إلى الحسينيات وفي داخل الحسينيات والقائمين على تجهيز الوجبات والمضائف وخطبائنا ورواديدنا الأعزاء وانتهاءً بالمستمعين الكرام الذين كان لهم الدور الكبير في البذل والعطاء وظهور المجالس بالمستوى الطيّب حيث بذل الجميع قصارى جهودهم تمثلت في رقي الأداء والتنظيم والترتيب والتجهيزات والتي كان لها الأثر الإيجابي الكبير في نفوس المستمعين والمعزين لأهل بيت العصمة في مصاب أبي عبدالله الحسين عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.
وإني إذ ابعث بهذه التحية وهذا الشكر الجزيل، أسأل الله أن يُثيب الجميع وأن يتقبّل الله منّا ومنكم هذه الأعمال التي أوصانا بها أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام، كما أسأله تعالى أن يديم علينا هذه النعمة ويوفقنا للخدمة في هذه المجالس والمآتم إنّه سميع مجيب.
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.