الرئيسية / إسلاميات / العشق الحسيني

العشق الحسيني

يمته ننظر للحسن قبّه اوضريح
والعلم فوقه يرف ابجلجله
وقبته بالذهب تلمع من بعيد
والدراويز بذهب متشكله
والأرض كاشي ومرمر بالفنون
يامهندس بارع اللي معدله
مكبرات الصوت تصرخ بالأذان
للإلــٰٰه اتمجده واتبجله
والصلاه من حرم جدّه الحضرته
بالجماعه للصفوف امواصله
چان في سابع صفر تلقى الألووف
حامله الأعلام تهتف معوله
تمشي حفّايه  وتلطم للصدور
مثل مشاية حسين الكربلا
وين يالزاير تجوب ابهالفلاة
قال رايح للحسن أتوسّله
والمدينه تصير محشر كالحجيج
بالسواد امبرقعه اتعزّي هله
وتسمع الناعي ورادود العزآء
والخطيب اعلى المنابر ينعي  له
وبشهر رمضان نصفه من يروح
المدينه بالفرح متمثله
تقصد الزوار من كل الشعوب
بالزهور اوبالورود امحمّله
ليلة الميلاد تعلق للشموع
وتنثر الياس اولقبره اتقبّله
بالضريح اتطوف واتطش العطور
وتلثم السبّاچ إبن عقد الولا
تقرا للمولد وهازيج المديح
وللنبّي المصطفى اتبارك إله
اتهنّي الزهرا وأمير المؤمنين
والإمام المنتظر تبعث إله
بالتهاني من عند قبر الحسن
بالسلامه والفرج تدعي إله
وتطلب الحاجات من عند الكريم
كلها تُقضى وما نظل ابمعضله
الحسن هذا الإمام ابن الإمام
مقصد الوفاد كلمن يعنى له
ليت هذا الحلم ما يصبح خيال
بيوم يتحقق وربّي ايكمّله
:::::::::::::::::::::::::::::
٢ / ٢ / ١٤٣٦ /  هـ
لخادمة أهل البيت  عليه السلام الأستاذة خديجة جعفر آل عيد ( أم جمال خواهر ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.